التخطي إلى المحتوى
ما هو الوقت الأنسب لتدريب طفلك على دخول الحمام
illustration of a boy sitting on western commode in toilet

الوقت الأنسب لتدريب طفلك على دخول الحمام

مع بلوغ الطفل عمر العامين، يكون أكثر ما يشغل بال والدته في هذا الوقت، هو كيف يمكنها تعويده على استخدام النونية “البوتي” وخلع الحفاض، ويظل هذا الأمر يساورها إلى أن يأتي الوقت المناسب، ومن هنا سيكون موضوع مقالنا الحالي، فما هو الوقت المناسب لتعويد الطفل على الاستغناء عن الحفاض واستخدام النونية؟

  بسبب ما يحمله فصل الشتاء من برودة وصعوبة في تعلم طريقة التدريب على استخدام النونية، تؤجل معظم الأمهات هذه المهمة إلى فصل الربيع والصيف، فالأمر يستحق الانتظار إلى الصيف، لأن محاولاتكِ في فصل الشتاء ستبوء جميعها بالفشل، نظرًا لصعوبة الظروف الجوية وعدم استطاعة طفلكِ الصغير التحكم في البول في هذا الوقت.

ينصح أطباء الأطفال الأمهات ببدء تجربة خلع الحفاض بداية من سن عامين، كي تكون عضلات الطفل المسؤولة عن التحكم في التبول أو التبرز قد اكتمل نموها، ويكون الطفل قادرًا على الشعور والتحكم في نفسه، كما يكون الطفل قد أصبح قادرًا على فهم المعلومات الخاصة بهذه المهارة واستيعابها.

أنتِ تعلمين أن تعلّم هذه المهارة يحتاج منكِ التحلي بالصبر والمرونة والقدرة على تحمل أخطاء طفلكِ، كما لا تتوقعي نجاح هذا التدريب في فترة قصيرة، لأن هذا الأمر قد يمتد تعليمه إلى شهر أو أكثر قليلًا.

.في العموم، هناك بعض العلامات التي تساعدكِ على معرفة أن طفلكِ أصبح لديه الاستعداد للتخلي عن الحفاض، ومنها:

  • إذا لاحظتِ، من خلال مراقبتكِ للحفاض كل ساعة مثلًا، أن طفلكِ لديه انتظام في عملية التبول، فهذه إشارة جيدة يمكنكِ استخدامها لمساعدتكِ على تعويد طفلكِ على الذهاب إلى النونية، واستخدامها في الوقت الذي عرفتِه.
  • عندما تلاحظين علامات الرغبة في التبول أو التبرز على طفلكِ، مثل أن يضع يده على الحفاض أو العبوس الزائد.
  • عندما يصبح طفلكِ قادرًا على الاستجابة للطلبات الشفهية مثل (احضر، اذهب، تعال…).
  • عندما يصبح طفلكِ قادرًا على التحدث والتعبير عن رغبته في التبول، مثل أن يقول: “بيبي”.
  • عندما يظهر انزعاج الطفل من البول أو البراز في الحفاض.

  طفلكِ يعتقد أن حفاضه جزءًا لا يتجزأ من جسمه، لذا عليكِ أن تكوني صبورة عليه، واختاري له نونية ملونة وذات شكل يحبه ليبدأ ارتباطه بها.

يحتاج منكِ طفلكِ الصغير العناية والصبر على أدق التفاصيل التي تخصه، وعندما يتعلق الأمر بتعويد طفلكِ على التخلص من الحفاض، فالصبر يجب أن يتضاعف.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *