التخطي إلى المحتوى
شيلسى يتمسك بصدارة الدورى الإنكليزي

















فى مباراه ينتظرها الجميع وخاصتا فريق ليفربول الانكليزى وفريق ارسنال بقياده آرسنفينجر

استطاع نادى شيلسى بالتفوق على نادى مانشيستر سيتى بقياده المدير الفنى جوارديولا والذى فشل فى كسر الجدار الدفاعى لنادى شيلسى الانكليزى .

فى بدايه المباراه استطاع فريق مانشيستر سيتى بالتحكم فى رتم المباراه وبالاخص فى وسط الميدان ويرى البعض ان ذلك نتيجه لغياب الاعب ماتتيش لاعب نادى شيلسى حيث قام المدرب الايطالى كانتى بالدفع بالاعب الاسبانى فابريجاس بدلا من ماتتيش ليستفيد من مهاره الاعب فى مباراه تملئها المهاره والسرعه ولكن استطاع نادى مانشيستر سيتى احراز الهدف الاول ليهبط اداء لاعب شيلسى بشكل اكبر .

فى الشوط الثانى للمباراه قام مدربنادى شيلسى بالدفع بالاعب ويليام البرازيلى والذى يتميز بالسرعه والمهاره وبالفعل لم يخيب الاعب آمال الايطلى ليساعد فى احراز ثلاثه اهداف لنادى شيلسى ليتمكن من قلب الطاوله على نادى مانشيستر سيتى وينفرد بالصادره بعيدا عن نادى ليفربول وارسنال ومانشيستر سيتى برصيد 34 نقطه بينما يحتل المركز الثانى فريق ارسنال برصيد 31 نقطه وفى المركز الثالث فريق ليفربول برصيد 30 نقطه مثل غريمه مانشيستر سيتى .

وصرح كونتى بعد بعد المباراه “بان مواجهة مانشيستر سيتى كانت فى غايه الصعوبه .كما اننها اهدرنا العديد من الفرص كذلك نادى مانشيستر سيتى الذى اضاع اكثر من 5 اهداف فى الشوط الثانى .”

كما علق المدرب قائلا على التاخر بنتيجه 1_0 امام نادى مانشيستر سيتى ثم العوده بثلاث اهداف مقابل هدف فى عقر ديارهم اكبر دليل على قوه شخصيه نادى شيلسى .









التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *