التخطي إلى المحتوى
الاتحاد الأوروبي يتفكك في 2017

صاحب توقعات البريكسيت وفوز ترامب: الاتحاد الأوروبي يتفكك في 2017

بعكس أغلب التوقعات واستطلاعات الرأي التي كانت تؤكد بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي وفوز المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون على دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية، كان للبروفيسور مارك بيلث أستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة براون تنبؤات أخرى أثبتت صحتها.

 

وفي مقابلة مع برنامج “نيوز نايت” على هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” قال بيلث: “ثمة محاولات في فرنسا لتأسيس ائتلاف ضخم لعرقلة فوز الجبهة الوطنية”.

 

واصل: “ويعني ذلك أنه يطلبون من كل شخص ينتمي لليسار الفرنسي التصويت لفرنسوا فيون الذي يرغب في إعادة سياسات اقتصادية كانت تنفذها رئيس وزراء بريطانيا السابقة مارجريت تاتشر، رغم معاناة فرنسا من 8 سنوات من الركود”.

 

السياسي البريطاني نيجل فاراج قال إن فوز لوبان بالانتخابات الفرنسية قد يعني نهاية الاتحاد الأوروبي.

 

وشن فاراج هجوما شرسا على المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أشد الداعمين للاتحاد الأوروبي ومنطقة شنجن.

 

وقال فاراج، صاحب مقترح البريكسيت: “لقد رأينا حادث الدهس المروع في سوق الكريسماس ببرلين قبل عيد الميلاد. سائق الشاحنة سبق له قضاء عقوبة في سجون إيطاليا، لكن حرية التنقل بين دول الاتحاد الأوروبي سمحت له بالذهاب إلى ألمانيا وتنفيذ جريمته”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *