التخطي إلى المحتوى
أوليفيه جيرو ينقذ أرسنال من الهزيمة في “البريمرليغ”
أوليفيه جيرو

أوليفيه جيرو ينقذ أرسنال من الهزيمة في “البريمرليغ”

الفرنسي أوليفيه جيرو المحترف في صفوف أرسنال أنقذ فريقه من السقوط في فخ الهزيمة أمام مضيفه فريق بورنموث وذلك يوم الثلاثاء الماضي، بعدما قام بتسجيل هدف التعادل في الوقت القاتل لتنتهي المباراة بالتعادل بثلاثة أهداف لكل منهما، ضمن منافسات الجولة العشرين للدوري الإنجليزي لكرة القدم (البريمرليغ).

وبهذا التعادل، ارتفع رصيد أرسنال إلى 41 نقطة في المركز الرابع بفارق ثمان نقاط عن تشيلسي المتصدر، فيما ارتفع رصيد بورنموث إلى 25 نقطة في المركز التاسع.

الشوط الأول شوط بورنموث بالكامل :

ويعد تعادل أمس هو الأول في تاريخ المواجهات التي جمعت بين الفريقين في مسابقة الدوري المحلي.

وأنهى بورنموث الشوط الأول لصالحه متقدمًا بهدفين دون رد، سجلهما تشارلي دانيلز، و كاليوم ويلسون من ضربة جزاء في الدقيقتين 16 و21.

وأضاف بورنموث الهدف الثالث عن طريق الاسكتلندي ريان فراسير في الدقيقة 58.

أرسنال يستيقظ ويسيطر على مجريات اللقاء :

واستعاد أرسنال سيطرته على مجريات اللقاء بداية من الدقيقة 70 عن تمكن التشيلي أليكسيس سانشيز من تسجيل الهدف الأول، وبعدها بثمان دقائق أضاف الإسباني لوكاس مارتينيز الهدف الثاني.

وشهدت الدقيقة 83 طرد سيمون فرانسيس لحصوله على الإنذار الثاني، ليلعب بورنموث الدقائق المتبقية من اللقاء بعشرة لاعبين.

وبعد أن كانت المباراة في طريقها لفوز بورنموث، جاءت الدقيقة 92 لتشهد معها هدف التعادل عن طريق الفرنسي أوليفيه جيرو الذي تلقى كرة عرضية انقض عليها برأسه في الشباك، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل منهما.

ترتيب الفرق فى الدوري الإنجليزي الممتاز بعد إنتهاء الأسبوع رقم 20 :

يأتى “تشيلسي” فى الصدارة بنقاطة ال 49 ليغرد منفرداً بفارق خمس نقاط عن أقرب منافسيه “ليفربول” وصيف الدوري حتى الآن بمجموع نقاط 44 نقطة.

فيما يأتي فى المركز الثالث “توتنهام” الذى كان السبب فى تعثر مسيرة تشيلسي الناجحة فى المباراة السابقة لذا وصل إلى نقطته ال 42.

ويأتى فى المركز الرابع الكبير “مانشستر سيتى” بنفس عدد النقاط (42)، ويلية فى المركز الخامس “آرسنال” ب 41 نقطة، أما عن “مانشستر يونايتد” فقد أكتفي ب 39 نقطة ليبقى فى المركز السادس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *