التخطي إلى المحتوى
أسباب مرض حكة المهبل عند الفتيات و طرق العلاج
علاج حكة المهبل

حكة المهبل :

حكة المهبل أمر مزعج جداً للنساء ويسبب الإحراج في أحيان كثيرة، وقد يكون عرض لسبب خطير لذا مهم لكِ التعرف على أسباب حكة المهبل وعلاجها بالأدوية والطرق الطبيعية.

أسباب حكة المهبل :

هناك أسباب كثيرة لإزعاج حكة المهبل ، مثلاً إنتقال عدوي الحكة إلى الأعضاء التناسلية وقد تكون بسبب السرطان حتى! كما أن هناك أسباب غير معرفة للبعض، لذا أصبح من المهم التحقق من الموضوع لتهتمى بسلامتكى وبسلامة طفلتك.

الحساسية :

تعاني بعض النساء من حساسية الجلد ، وتكون عبارة عن حكة وطفح جلدي، وتحدث الحساسية بسبب المهيجات التى تسببها المواد الكيميائية، وبسبب الصابون العادي المهيج للبشرة، وفقاعات الحمام، وموانع الحمل والمراهم الموضعية ، وتزداد حدة الحكة بسبب الإصابة بـمرض سلس البول أو مرض السكري مما يؤدي إلى الحكة والتهيج.

الإكزيما و الأمراض الجلدية :

جفاف الجلد وعدم رطوبته تسبب حكة الجلد، وأشهر الأمراض التى تسبب جفاف الجلد الإكزيما، وتقرح الجلد أو النزيف في بعض الأحيان، وقد تنتشر هذه الأعراض في أنسجة المهبل.

عدوى الخميرة :

تنمو البكتيريا في المهبل ولكنها البكتيريا النافعة غير الضارة والتي تحافظ على التوازن البكتيري في المهبل، ومع تناول بعض المضادات الحيوية أو عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية يحدث لدى النساء الإصابة بـ عدوى الخميرة أو داء المبيضات والتي تقضي على الخميرة النافعة في المهبل، ويصاحبها حكة المهبل والإحساس بحرقة عند التبول إلى جانب الإفرازات التي تكون على هيئة كتل.

إلتهابات المهبل :

إلتهاب المهبل هو السبب الأكثر شيوعاً وانتشاراً بين النساء لحدوث حكة المهبل، ويصاحبه تهيج وإحمرار الجلد، وإفراز رائحة كريهة غير مرغوب بها، و ذلك بسبب عدم التوازن البكتيري الطبيعي في منطقة المهبل.

داء المشعرات :

داء المشعرات هو عدوى تنتقل بسبب الطفيليات، عن طريق الاتصال الجنسي، وهذا المرض يصاحبه إفرازات مهبلية لونها أصفر وأخضر ، كما تعاني النساء من الألم أثناء التبول.

الوصول لسن اليأس :

قد تكون الحكة بسبب اقتراب سن اليأس، فالنساء اللواتي يعانين من انقطاع الطمث بعد سن الأربعين يشعرن بحكة المهبل بسبب انخفاض مستوى هرمون الأستروجين وهذا يؤدي إلى جفاف المهبل وتهيجه.

الإضطرابات النفسية و الحكة المهبلية :

التوتر الجسدي يسبب الحكة والتهيج ، فالتوتر والقلق وكل هذه الاضطرابات النفسية تسبب في زيادة إفراز هرمون الأدرينالين ، مما يجعل جهاز المناعة في أضعف حالاته ويؤدي هذا إلى زيادة فرص الإصابة بالعدوى وبـ الأمراض التناسلية.

الأسباب الخاصة بحكة المهبل للطفلة :

ديدان البطن :

الإصابة بالديدان خاصةً الدودة الدبوسية، وقد تنتقل عن طريق استعمال المراحيض العامة، أو تنتقل عبر الملابس من نفس الأسرة أو تناول الأطعمة الملوثة، وتنتقل هذه الديدان عبر الفم وقد تسبب حكة المهبل، وفي بعض الأحيان تصل درجة خطورتها أن تفقد الطفلة وزنها، وتسد الشهية.

عدم تغيير الحفاظات :

من الممكن أن تحدث حكة المهبل للرضيعات وهذا بسبب عدم تغيير الحفاضات ، وتظل الحفاضة لفترة طويلة على جلد الطفلة مما يسبب زيادة تكون البكتيريا غير النافعة ويسبب للطفلة التهيج والحكة.

الأعراض المصاحبة لحكة المهبل :

تصاحب عادة حكة المهبل آلام خفيفة، ولكن ينبغي استشارة الطبيبة النسائية، والأعراض هي :

الشعور بألم لاذع وحارق في منطقة المهبل. الشعور بلسعة خفيفة مع الحرقة.

الشعور بالوخز والرغبة في هرش هذه المنطقة.

ليس هناك وقت محدد للشعور بالحكة فقد تأتي وتذهب في أي وقت.

في بعض الأحيان تأتي الحكة مرة واحدة ولا تعاود مرة أخرى أو مرات قليلة جداً نتيجة لعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية، ولكن إذا استمرت هذه الحالة يجب عليكِ علاجها والإتصال فوراً بالطبيب.

طرق العلاج للتخلص من حكة المهبل :

يتم العلاج على حسب طبيعة الحالة ويجب مراجعة الطبيبة النسائية حتى يتبين لكِ الأسباب وتأخذي العلاج المناسب لحالتك، فقد تحتاج الطبيبة إلى عينة من الإفرازات المهبلية المصاحبة للحكة، والعلاج هو:

علاج التهاب المهبل والأمراض التناسلية بتناول أقراص مضادات حيوية ومضادات للطفيليات.

علاج عدوى الخميرة، باستخدام مراهم وكريمات مضادات حيوية، مثل المراهم  والتحاميل المهبلية، ويتم تناولها على جرعات على حسب درجة الخطورة، يوم واحد والبعض 3 أيام، أو 7 أيام.

علاج الحكة المصاحبة لانقطاع الطمث أو سن اليأس، تكون بتناول أقراص أو مراهم، أو إدراج حلقة المهبل التي تطلق هرمون البروجيسترون في جسم المرأة.

علاج تصلب الأنسجة باستخدام غسول الستيرويد Steroid الذي يخفف من الالتهابات وتهيج المهبل.

الوقاية من حكة المهبل :

تجفيف منطقة المهبل بعد غسلها بالماء.

غسل منطقة المهبل بالماء الدافئ ولا تغسل بالصابون العادي الذي له رائحة عطرية أو الصابون قاتل للجراثيم، لأنه يؤثر على انخفاض البكتيريا النافعة لمنطقة المهبل.


تغيير طريقة غسل المهبل غير الصحيحة، والصح هو أن تغسلي المنطقة من بداية فتحة المهبل مروراً بمجرى البول وانتهاءً بفتحة الشرج، وليس العكس حتى لا تنتقل البكتيريا من فتحة الشرج ومجرى البول إلى فتحة المهبل.

ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن، مثل السراويل القطنية.

لا تستعملي الأشياء التي تزيد من حكة المهبل لديكِ مثل فقاعات الحمام، والكريمات المرطبة، والمناديل الورقية المعطرة.

استخدام العوازل الأنثوية والذكورية أو الواقي الذكري أثناء الجماع، للوقاية من انتقال الأمراض الجنسية المنقولة.

لا تحكي المنطقة عند الشعور بالحكة حتى لا تزيدي من تهيج المنطقة.

طرق طبيعية للتخلص من حكة المهبل :

كمادات ماء بارد :

الماء البارد له فوائد مذهلة فهو يسكن آلام العضلات ، ويخفف من تهيج الجلد، فحاولي وضع كمادات ماء بارد حينما تشعرين بالحكة وستجدين أنه خدر المنطقة وقلل من الالتهابات.

طريقة الاستخدام :

ضعي قطعة قماش في الثلاجة لمدة 10 دقائق أو في المجمد ” الفريزر” لتجمد قليلاً لمدة 5 دقائق، من الممكن استبدال القماشة بكيس ثلج.

ضعي القماشة على المهبل لدقيقتين.

ارتاحي قليلاً وابعدي القماشة عن المهبل لمدة 30 ثانية.

تكرر هذه الطريقة حتى توقف الحكة.

هناك طريقة أخرى وهي أبسط كثيراً وهي شطف المهبل بالماء البارد عدة مرات.

الزبادي :

الزبادي يحتوي على بكتيريا تساعد على حفظ التوازن البيئي، ويمكن للبكتيريا النافعة السيطرة على انتشار العدوى، ويساعد الزبادي على قتل البكتيريا الضارة في المهبل، ويعزز من نمو البكتيريا النافعة.

طريقة الاستخدام :

لمس الأصابع بالزبادي ودهن المهبل به، وإبقاءه على الجلد لمدة يومين.

يمكنك تناول الزبادي قبل النوم، وهذه طريقة سهلة وبسيطة.

العسل :

العسل هو من أحد العلاجات المهمة لـ حكة المهبل ، فهو يقتل تكون الفطريات ويقتل الجراثيم، ويساعد على التخلص على العدوى التناسلية.

طريقة الاستخدام :

استخدمي العسل على أساس أنه مرهم، واتركي العسل على المنطقة لمدة 30 دقيقة ،ثم غسله بالماء الدافئ وتكرر مرتين لتحسين هذه الأعراض.

الطريقة الثانية: تناول ملعقة على الريق من العسل الدافئ وتناول ملعقة قبل النوم.

اللبن الرائب :

منتجات الألبان تساعد على تقوية جهاز المناعة، مما يضعف الفيروسات، ويقوي أجهزة الجسم، و يساعد على التخلص من عدوى الخميرة والبكتيريا التي تسبب العدوى المهبلية و حكة المهبل ، ويعزز الجهاز المناعي.

طريقة الاستخدام :

شرب كوب من اللبن الرائب على الريق والثاني على العشاء قبل النوم.

تصفية اللبن الرائب وشطف المنطقة به.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *