التخطي إلى المحتوى
فرق السن بين الزوجين وهل الزواج بين رجل و إمرأة أكبر منه سناً مشكلة؟
الزواج وفرق السن بين الزوجين

الزواج وفرق السن المناسب بين الزوجين :

الزواج هو رباط مقدس بين ذكر وأنثى، علاقة عظيمة بين رجل وإمرأة، حب وألفة بين زوج وزوجته.

ولكى يتوفر هذا التوصيف الجميل فى الزواج لا بد من التفاهم والتناغم بين الشريكين، هذا التفاهم الذى يقوم على تقارب المستوي الثقافى والإجتماعى، ورجاحة التفكير وحسن التصرف لا يتأثر بفارق السن كما يزعم البعض!

ومن العجيب أن الذين يعيبون على من يتزوج فتاة أكبر منه بعام أو عامين أو حتى أربع أعوام، هو فى الأصل متزوج فتاة تصغر عنه بسبع أعوام أو حتى عشر!!

الفكرة هنا ليست فى فرق السن كرقم، بل كرجاحة الفكير والقدرة على التفاهم وإدارة عش الزوجية، فالرجل يستطيع أن يدير منزله أو عمله أو علاقاته الإجتماعية مع الناس بكلماته وأفعاله لا بأيامه وسنواته!

رأى الدين الإسلامي من فارق السن :

ولا أتذكر أن ديناً من الأديان السماوية الحنيفة أنكرت وجود فارق فى السن بين الرجل والمرأة، بل إن سيدنا محمد “ص” تزوج من السيدة خديجة التى بلغ عمرها 40 عاماً بينما عمرة لا يتعدى 25 عاماً! وكذلك تزوج صلى الله عليه وسلم من زوجات أصغر منه كعائشة رضى الله عنها بعدما توفت عنه السيدة خديجة.

لذا أصبح الأمر نسبي وتقديرى، فالذى يرى فى نفسه براعه فى التفكير، وقدرة على إدارة الأمور والتصرف معها بشكل صحيح لن يقف حاجز السن أمامه كعائق.

أما الذى لا يتقبل فكرة أن فلان يسبقة عمراً لذا فهو يحسن الإدارة عنه ننصحة بالزواج بمن تقل عنه فى العمر ببضع سنوات، حتى لا يشعر بأن زوجته تفوقه حكمة وذكاءاً الأمر الذى لا يستطيع الرجل بقوامته أن يتقبله بسهولة.

عناية المرأة بشكلها وجمالها :

وبالنظر إلى علاقة السن بالنضارة وبصمات السن على الإنسان، نجد أن أدوات التجميل والكريمات والتقدم التكنولوجى الرهيب جعل الإنسان يستطيع أن يعيش فترة الشباب لبضع سنوات أكثر!

نعم؛ فالمرأة تستطيع أن تحافظ على رشاقتها بممارستها التمارين الرياضية وما أكثر الأدوات الرياضية والتمرينات الآن! بل وتستطيع المحافظة على وزنها وشكلها بالحميه الغذائية و تأخير الإنجاب و الإهتمام ببشرتها وملابسها.

كما أدى التطور فى الآلات إلى تقليل المجهود البدنى الذى يمارسة الرجال فى العمل وبالتالى البقاء فى فترة الشباب مدة أطول.

وأثبتت الأبحاث العلمية أن السن لا يؤثر على الخصوبة عند الرجل أو المرأة بشكل مؤثر إلا بعد سن ال45 أو حتى ال50 عند النساء، وسن ال70 للرجال!

الاسباب الحقيقية للشيخوخه :

الخلافات والحياة الأسرية الحزينة والتناقض فى الأفكار والمشاكل التى تسيطر على الإنسان هى التى تؤثر فى الحقيقة على سن الإنسان.

فالمرأه لا تهرم من الواجبات والطلبات التي تفرض عليها بل تهرم من المشاكل والضغوطات التي تمر بها وكذلك المراه التي تتزوج رجل لا تحبه او تحب رجل آخر تظهر عليها علامات الشيخوخه والهرم ! واذا تزوجت رجل يكبرها في السن فعاملها معامله لا تليق بها تهرم او اذا لمست الخيانه الزوجيه في زوجها ووجدتها يعاملها ببرود .

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *