التخطي إلى المحتوى
الرئيس عبدالفتاح السيسي يوضح لماذا طالب المصريين الصبر 6 شهور

السيسي يوضح لماذا طالب المصريين الصبر 6 شهور

صرح الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن “مصر تشهد إعادة صياغة الاقتصاد المصري فلو كنا استمررنا علي نفس الوضع لمدة عام أو اثنين لأصبح الموقف اكثر حدة”.

جاء ذلك خلال الجزء الأول من حوار السيسي مع رؤساء تحرير الصحف القومية، والمنشور بصحف القاهرة الصادرة مساء اليوم الأحد.

وأجاب السيسي ردًا على سؤال حول مطالبته للشعب ورجال الأعمال بالصبر لمدة 6 شهور حتي تتحسن الأوضاع الاقتصادية، أن “كل المتابعين خاصة الاقتصاديين على مستوي العالم يعرفون أن الاجراءات التي نتخذها هي العلاج الحاسم لظروف واقتصاد اكثر استقرارا وقوة وتفاؤلا”.

وتابع الرئيس “نحن نجدد دماء الاقتصاد المصري، ففي الخمسينات والستينات كان هناك شكل معين للاقتصاد له آلياته وكانت هناك حالة انضباط حاسمة في السوق المصري ثم حدث تغيير، لكن عندما تم التغيير ألم يكن هناك قصور بآليات السوق؟! إنني هناك لا أتحدث عن أحد بعينه ولا أحمل أحدًا تبعات أي موضوع ولا أقدح في أي شخصية أو نظام أو منظومة وإنما أعرض سياقا أبني عليه لأشرح لماذا نعاني”.

وأضاف السيسي “عندما تبدلت المنظومة وأصبحت أولوياتها هي الربح وحده، حدثت سلبيات، وعندما تراكمت المشكلات الاقتصادية أصبحت هناك ضرورة لاتخاذ إجراءات للإصلاح منها تحرير سعر الدولار، والسعر الموجود حاليا ليس هو السعر العادل”.

وقال: “نحن نقدر من خلال الإجراءات التي نقوم بها ومع تجاوب الناس أن نصل لهذا السعر العادل خلال 6 شهور عندما ينتظم سوق الصرف بشكل جيد ويقل سعر الدولار ليصبح عادلًا وحقيقيا أمام الجنيه المصري، وهذا يكون له تأثيره علي كل السلع لأن ما بين 60% و70% من السلع التي نستهلكها نستوردها من الخارج بالعملة الأجنبية”.

وأضاف الرئيس “نحن نحاول كبح الاسعار وقمنا باستيراد سلع قبل تحرير سعر الصرف حتي لا تباع بما يعادل سعر الدولار الحالي ولو استطعنا الوصول لسعر عادل له خلال 6 شهور سينعكس ذلك علي اسعار السلع وبالتالي ستخف الوطأة علي الناس”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *