التخطي إلى المحتوى
“داعش” يجدد التهديد والوعيد للصوفيين فى مصر ويأكد أمرناهم بالتخلى عن معتقدهم الخطأ
داعش

“داعش”: الأمر بالمعروف أمرت الصوفيين بالتخلي عن معتقداتهم.

هدد تنظيم داعش اتباع الطرق الصوفية في مصر مؤكداً ذبح اثنين من شيوخهما في معقله في شبه جزيرة سيناء.

ونشر تنظيم “ولاية سيناء”، الفرع المصري لتنظيم داعش الشهر الماضي، صوراً لأحد عناصره يحمل سيفاً ويقطع رأس رجلين مسنين اتهمها بأنهما طاغوتان يدعيان علم الغيب.

وقال أقارب الرجلين وهم “سليمان أبو حراز”  وهو شيخ صوفي (90 عاماً)، و”قطيفان بريك عيد منصور” أحد أتباعه، ولم يعثر بعد على جثتهما.

وحذر أحد عناصر التنظيم أمس الخميس قائلاً إنه مسؤول الأمر بالمعروف في تنظيم ولاية سيناء، الصوفيين وآمرهم بالتخلي عن معتقداتهم.

لن نسمح بوجود فرق صوفية فى مصر، والصوفيين يدعوا علم الغيب

وقال إن “أبو حراز ومنصور يدعيان علم الغيب”، وأضاف “نقول لجميع الزوايا الصوفية شيوخاً وأتباعاً في داخل مصر وخارجها أننا لن نسمح بوجود طرق صوفية في ولاية سيناء خاصة وفي مصر عامة”.

وأثار مقتل أبو حراز ومنصور إدانات واسعة من رجال الدين المسلمين في داخل مصر وخارجها، ودان الأزهر مقتل الرجلين ووصفه بأنه جريمة نكراء.

داعش أختطفت “أبو حراز” من أمام منزله حسب مصادر أمنية مصرية

وحسب مصادر أمنية مصرية فإن عناصر من “أنصار بيت المقدس” المبايع لتنظيم “داعش” اختطفوا الشيخ سليمان أبو حراز، وهو شيخ مسن وضرير، ومن كبار مشايخ الطريقة الصوفية في سيناء، من أمام منزله بحي المزرعة جنوب مدينة العريش على مرأى من أبنائه وتحت تهديد السلاح، بدعوى ممارسة السحر والدجل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *