التخطي إلى المحتوى
وزارة التضامن: 100 ألف جنيه لأسرة المتوفى و30 ألفا للمصاب في حادث الكاتدرائية
وزيرة التضامن

أكدت وزارة التضامن الاجتماعي، أن الوزارة تنتظر انتهاء تحقيقات النيابة العامة لصرف التعويضات لحالات الوفاة والمصابين في حادث التفجير الذي تعرضت له الكنيسة البطرسيةبالكاتدرائية التي وقع صباح أمس الأحد.

أعلنت وزارة التضامن الاجتماعي، اليوم الاثنين، أن تعويضات ضحايا انفجار الكاتدرائيةستصرف وفقا لقرار مجلس الوزراء ٩١٥ والخاص بالشهداء والمصابين، والذي ينص على تعويض بقيمة ١٠٠ ألف جنيه لكل متوفى ومعاش استثنائي لأسر الضحايا، ورعاية تعليمية وصحية لهم ، و٣٠ الف جنيه لكل مصاب.

وكانت وزارة التضامن أصدرت بيانا نعت فيه الشهداء، وقالت غادة والي وزيرة التضامن: إن الإرهاب لا يفرق بين المسلمين والمسيحيين، مشيرة إلى أن هدف أيدي الإرهاب الغادرة النيل من عزيمة مصر وإرادتها للترقي وتحقيق التنمية لكن الشعب المصري، مؤكدة أن الإرهاب لا دين له ولا وطن.

ووقع صباح أمس الأحد، تفجير بعبوة ناسفة استهدف الكنيسة البطرسية (الملاصقة للكاتدرائية الأرثوذكسية)؛ ما أسفر عن سقوط 25 قتيلاً و49 مصابًا، وفق حصيلة نهائية لوزارة الصحة.

ويُعد الهجوم؛ أول تفجير على الإطلاق يشهده محيط الكاتدرائية الأرثوذكسية، المقر الرئيسي الكنسي للمسيحيين الأرثوذكس، الذين يمثلون العدد الأكبر من المسيحيين في مصر.

وقد اسفر الانفجار الذي وقع ان عن وفاة 24 اغلبهم من النساء والأطفال، واصابة 49 اخرين.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *