التخطي إلى المحتوى
وزير التموين: مشكلة السكر ستنتهى أوائل الشهر المقبل
وزير التموين محمد على مصيلحى

وزير التموين: لا زيادة فى أسعار الخبز والسكر

أكد محمد على مصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية ان الدولة ستتحمل تكاليف الإنتاج الاضافية والزيادة فى أسعار الغاز والسولار عن اصحاب المخابز بعد زيادة أسعار المحروقات وتحرير سعر الصرف وان التعامل يتم حاليا بالنظام القديم لأسعار المحروقات قبل الزيادة.

وصرح الوزير : “ان اللجنة التى شكلتها الوزارة مع ممثلى شعب المخابز بالغرف التجارية سوف تنتهى من عملها بتحديد تكلفة انتاج رغيف الخبز خلال الايام القادمة وفقا للمتغيرات الجديدة، بما يضمن المحافظة على انتاج الخبز وتعويض اصحاب المخابز لضمان استمرارهم فى انتاج حوالى 220 مليون رغيف خبز مدعم يتم انتاجها يوميا”.

واكد وزير التموين التزام الوزارة ببيع رغيف الخبز المدعم للمواطن على بطاقات الدعم بخمسة قروش فقط.

وزير التموين: نهاية مشكلة السكر بداية يناير

وطمأن الوزير المواطنين بان مشكلة السكر سوف تنتهى اوائل الشهر القادم بدخول الانتاج الجديد من قصب السكر المحلى والسير فى اجراء مناقصات عالمية لاستيراد الكميات اللازمة تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى بعد تدبير البنك المركزى 1.8 مليار جنيه لشراء احتياطى استراتيجى من السلع الاساسية تكفى مصر 6 اشهر مقبلة.

مشيرا إلى ان الوزارة قامت بطرح حوالى 350 الف طن خلال 45 يوما وانها مستمرة فى طرح السكر يوميا لتوفير كافة الاحتياجات وتلبية احتياجات المصانع والشركات مما زاد من الاعباء على الوزارة والتى اصبحت مسئولة عن توفير كافة احتياجات السوق وان الوزارة تقوم بتوفير السكر من خلال البطاقات التموينية بسعر 7 جنيهات للكيلو خاصة ان البطاقات يستفيد منها 72 مليون مواطن، كما ان الشركة القابضة للصناعات الغذائية وشركات الجملة تقوم بتوفير السكر لكافة المناطق ولشركات التعبئة لبيعه بالسعر المحدد وانه يتم تكثيف الحملات الرقابية للحد من تسرب السكر الى السوق السوداء و لضمان وصوله الى المواطنين.

واوضح ان الوزارة لاتفرق بين البقالين وفروع جمعيتى وان التعامل معهم يكون على مسافة واحدة متساوية، لافتا إلى ان عدد البقالين يصل الى حوالى 27 الف بقال يغطى كافة مناطق الجمهورية وان من مصلحة الوزارة زيادة عدد المنافذ التى تقوم بتوزيع السلع التموينية لتخفيف الزحام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *