التخطي إلى المحتوى
كيف تتجاوز الصدمة العاطفية دون أن تصاب بمرض الإكتئاب ؟
الإكتئاب

ما هو الاكتئاب؟

الإكتئاب مثله مثل أى مشكلة صحية يحتاج لعناية خاصة وفهم لجميع جوانب الأمر ، وقد يستمر الإكتئاب أسبوعان وقد تزداد المدة ليصبح الشخص غير قادر على التأقلم في حياته .

فمن الطبيعي أن تشعر بالإحباط ، أو بالحزن في إحدى مراحل حياتك ، و لكن إذا استمر هذا الشعور يوماً بعد الآخر فيمكن أن يطلق عليه إسم الاكتئاب ، فالاكتئاب هو الفترة التي يشعر فيها الفرد بالحزن و اللامبالاة بالإضافة إلى أعراض اخرى قد تستمر إلى أسبوعين متتاليين على الأقل و لكنه قد يكون بصورة متضاعفة تعيق الفرد عن أداء أنشطته اليومية و لا يعد الاكتئاب علامة على الضعف أو سلبية الشخصية فهو من أشهر المشاكل الصحية التى تصيب العامة و تعتبر حالة مرضية تحتاج إلى العلاج .

ماذا يحدث في جسم الإنسان عندما يشعر بالحب؟

عندما يكون الإنسان في حالة حب تزيد نسبة السيروتونين في الدم، مما يؤدي إلى زيادة بسيطة في نسبة الأدرنالين، وبالتالى اتساع الأوعية الدموية داخل الجسم، وينتج عنه زيادة تدفق الدم في الجسم، واتساع الأوعية الدموية الطرفية، ومن ثم يحدث للإنسان انبساط في العضلات الجانبية للدماغ، ويشعر الإنسان براحة نفسية شديدة، حيث يشعر الإنسان بالسعادة وبريق العينين، ويحدث اتساع بسيط في حدقة العين، وزيادة بسيطة أيضاً في ليونة الفم، وكذلك انبساط عضلات الرقبة والصدر والظهر مما يشعر الإنسان بالراحة.

ما هو تأثير الصدمة العاطفية ؟

إذا تعرض الإنسان لـ الصدمة العاطفية يتكسر السيروتونين في الدم بصورة شديدة، ومن ثم يحدث زيادة في الإدرنالين بصورة كبيرة، مما ينتج عنه انقباض في العضلات الجانبية للدماغ وعضلات الرقبة والصدر والظهر، مما يجعل الإنسان يشعر بالضيق ويكون شخصاً عابساً، وينتج عنه زغللة في الإبصار ويشعر دائما الإنسان في هذه الحالة بالعطش الشديد ومرارة الفم والإحساس الدائم بجفاف الفم وتنميل ورعشة في الأطراف.

إن الحب بين شخصين ينتج عن علاقة شعاع بين الاثنين “RAYRELATION “، حيث يحدث انجذاب بين الاثنين وارتياح، وربما يكون هذا السبب وراء انجذاب الشاب لفتاة دون غيرها من الفتيات، ولتفادي حدوث الصدمة العاطفية إذا ما فشلت العلاقة يجب تجنب الجلوس فى المنزل لفترات طويلة والخروج المستمر، وعمل علاقات باستمرار مع الآخرين، والتحدث معهم، وعدم الجلوس بمفرده حتى لا يفكر في الموضوع باستمرار، ومن ثم يستطيع الخروج من الأزمة دون أن يصاب بالاكتئاب.

الأعراض الحسية للإكتئاب :

الإحساس بالحزن و عدم الإهتمام بالحياة هى أولى أعراض الاكتئاب  حيث تصبح الأمور و الأنشطة التى كانت تدخل على قلبك السعادة  أشياء مملة بالنسبة إليك  و قد يشعر المرضى أيضًا بأن هناك شعور بالذنب و الخطأ يتملكهم طوال الوقت  مما يشعرهم بفقدان الأمل كما يسيطر عليهم الرغبة في الموت  و الإنتحار .

دور الدعم الاجتماعي فى علاج الإكتئاب :

قد يتسبب شعور الفرد بـالوحدة  في زيادة درجة الإكتئاب لديه  لذا فالدعم الإجتماعى للمريض ممن حوله من أهم الأجزاء في العلاج . و قد يتضمن هذا الإلتحاق بمجموعة داعمة لك سواء مباشرة  أو عن طريق الأنترنت , و كذلك توفير ساعات أطول للمكوث مع العائلة  أو الأصدقاء ، فالهدف من ذلك هو توطيد علاقاتك الأجتماعية مع الأخرين  و قد يتم ذلك أيضا عن طريق الإلتحاق بنادي للكتاب  أو الذهاب لأداء التمارين الرياضية بالصالات المخصصة لذلك .

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *