التخطي إلى المحتوى
اضرار نمص الحواجب لدى النساء واهمية تركها

اضرار نمص الحواجب لدى النساء واهمية تركها

  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحباب موقع ست الستات سنتحدث اليوم عن اضرار نمص الحواجب لدى النساء واهمية تركها …

وذلك من خلال عدة نقاط اساسية :

– 1- نمص الحواجب فى القران والسنة .

2- معنى كلمة النمص فى اللغة .

3- اضرار نمص الحواجب .

4- فتاوى مهمة فى النمص (النمص بالكامل – التنظيف فقط – الترك للأبد دون تنظيف).

5- خلاصة الموضوع .

اولا: نمص الحواجب فى القران والسنة :-

ورد تحريم النمص في الكتاب وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم:

  • أولاً:من الكتاب:

قوله تعالى ” وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّه” ودلت هذه الآية على تحريم تغيير خلق الله .. وبما ان النمص فيه تغيير لخلق الله فبالتالي هو حرام .

  • ثانياً:من السنة:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لعن الله الواشمات والمستوشمات والنامصات والمتنمصات والمتفلجاتللحسن، المغيرات خلق الله ) الحديث أخرجه مسلم . فالواشمة هي : التي تجرح البدن نقطاً أو خطوطاً فإذا جرى الدم حشته كحلاً، فيأتي خيلاناً وصوراً فيتزين به النساء للرجال. والمتنمصات : جمع متنمصة وهي التي تقلع الشعر من وجهها بالمنماص ( الملقاط ) . واللعن: الطرد والإبعاد من رحمة الله.. وكل من لعنه الله فقد أبعده عن رحمته واستحق العذاب فصار هالكاً.

ثانيا : معنى كلمة النمص فى اللغة :-

قال ابن الأثير: النمص: ترقيق الحواجب وتدقيقها طلباً لتحسينها . والنامصة: هي التي تصنع ذلك بالمرأة، والمتنمصة: التي تأمر من يفعل ذلك بها. والمنماص: المنقاش. ولكن سبحان الله ماحرم الله شئ الا لحكمة بالغة في ذلك، فما الحكمة من ترك الحاجبين وعدم نمصهم ؟؟؟

ثالثا: اضرار نمص الحواجب :-

اضرار النمص من ناحية الطب يقول الدكتور “وهبة أحمد حسن” (كلية الطب – جامعة الإسكندرية): إن إزالة شعر الحاجب بالوسائل المختلفة، ثم استخدام أقلام الحواجب وغيرهامن ماكياجات الجلد، لها تأثيرها الضار، فهي مصنوعة من مركبات معادن ثقيلة، مثل: الرصاص والزئبق.

تذاب في مركبات دهنية مثل زيت الكاكاو.

وصف اختصاصيون عيون حالتين لالتهاب النسيج الخلوي حول العين بسبب نتف الحواجب:

1- امرأة عمرها اثنان وعشرون سنة، لديها احمرار وتورم.

وذلك بعد يومين من نتف الحواجب!

2- امرأة كان لديها احمرار وألم حول حاجبها بعد يوم من نتف الحواجب وصبغها من قبل اختصاصي تجميل.. وبعد أربعة أيام التهبت منطقة ما حول العين.

وأدخلت المريضة المستشفى. وأعطيت المضادات الحيوية وريدياً، ورغم هذا تشكلت فقاعات، وقد خلفت الحالة بعد شفائها عيباً وتشوهاً شديداً بحجم 6 سم.

المصدر آسية-بحوث وتجارب – وقفات..

قبل أن تقدمي على النمص أوالتشقير! وقد قيل مؤخرا ان لسرطان الثدي علاقة وثيقة بنمص الحواجب يقول الخبر ان الشعره الواحده من الحاجب يؤدي الى تجمد الدم وتأكسده في مكان الشعره ومن ثم نزوله بــعد مده وعن طريق خلايا تؤدي مع مرور الوقت ومع تجمع العديد من نقاط الدم الناتجه عن النمص تؤدي لتحـــــول هذه الخلايا .. لخلايا سرطانيــه تسبب مرض (( ســــرطااان الثــــــــــدي )) اعاذنا الله من ذلك.

ويقول هذا الطبيب ان الخلايا  لا تتحول في وقت النمص انما تتحول بعد مرور السنوات عليهــا

 هل التشقير هل يختلف حكمة؟؟؟

اجيب بااني لا اريد ذكر حكم اختلف به العلماء وكل ما اقوله الله اعلم وكل ما اذكرة هنا الضرر الطبي من التشقير الضرر العائد من التشقير 1


– أن استخدام التشقير يؤدي إلى خروج الشعر بكثافة، بسبب تأثير المواد التي تصنع منها صبغة الشعر، وقد ثبت هذا في واقع النساء، وخروج الشعر بكثافة يجعل المرأة تستخدم النمص المحرم شرعاً؛ لأن التشقير يصبح لا يجدي نفعاً مع تزايد خروج الشعر بشكل لا يخفيه التشقير، والقاعدة الشرعية أن ما أدى إلى محرم فهو محرم.

2-أن المركبات الكيميائية التي تصنع منها صبغة الشعر فيها أضرار صحية خطيرة، والأبحاث الطبية التي كُتبت في هذا الموضوع كثيرة، لا أريد التطويل بالنقل منها، ولكن أكتفي بنقلٍ واحد يتعلق بالسوق المحلية.

يقول أحد الباحثين: “أشار أحد العلماء إلى أن الوكالة العالمية لأبحاث السرطان (larc) قد بينت أن بعض المركبات التي تدخل في تركيب بعض صبغات الشعر ذات تأثير تطفري شديد لحيوانات المعامل، ومن هذه المواد على وجه الخصوص مادة بارافينيلين داي أمين (ppd)…

وتختلف نسبة هذه المادة المسموح بها في صبغات الشعر، ففي بعض الدول (أمريكا، أوروبا) تُلْزم المصانع بألا تزيد هذه الصبغة عن 3%، بينما نجد أن دولاً أخرى لم تحدد نسبة قياسية لهذه المادة، الأمر الذي جعل بعض الشركات والمصانع غير الموثوق بها تتلاعب بأرواح الناس، وتزيد من نسبة مادة (ppd) في الصبغات التي تنتجها بنسبة عالية جداً، إذ دلت التحاليل الدقيقة التي أجريت بمركز السموم والتحليل بمستشفى الملك فيصل التخصصي، على أن بعض صبغات الشعر التي توجد في الأسواق المحلية قد احتوت على هذه المادة بنسب تزيد على 70%، مما أدى إلى حدوث مشكلات صحية لمن تعامل مع هذه الصبغات .

واحتمال حدوث مشكلات أخرى في المستقبل”. الذى حرم علينا ما يضرنا ولا ينفعنا

رابعا: فتاوى مهمة :-

بالنسبة للنمص الكامل * سؤل سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز:

ما حكم تخفيف الشعر الزائد من الحاجبين ؟

الجواب: لا يجوز أخذ شعر الحاجبين ولا التخفيف منهما لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( لعن الله النامصة والمتنمصة) وقد بين أهل العلم أن أخذ شعرالحاجبين من النمص.

http://ar.islamway.com/fatwa/8561 *

سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين:

ما حكم إزالة أو تقصير بعض الزوائد من الحاجبين؟

الجواب: إزالة الشعر من الحاجبين إن كان بالنتف فإنه هو النمص وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم: النامصة والمتنمصة.. وهو من كبائر الذنوب ، وخص المرأة لأنها هي التي تفعله غالباً للتجمل ، وإلا فلو صنعه الرجل لكان ملعوناً كما تلعن المرأة والعياذ بالله وإن كان بغير نتف كالقص أو بالحلق فإن بعض أهل العلم يرون أنه كالنتف لأنه تغيير لخلق الله ، فلا فرق بين أن يكون نتفاً أو يكون قصاً أو حلقاً وهذا أحوط بلا ريب ، فعلى المرء أن يتجنب ذلك سواء كان رجلاً أو امرأة.

http://islamqa.info/ar/ref/22393 *

وهذه فتوى اللجنة الدائمة :

بعض النساء تذهب إلى المزيّنات لتزيين شعر حاجبيها فتقوم المزينة بحلاقة أو قصّ جزء من شعر الحاجب فما حكم ذلك.

الجواب : قص شعر الحواجب أو تحديده بقص جوانبه أو حلقه أو نتفه للزينة كما يفعله بعض النساء اليوم حرام لما فيه من تغيير خلق الله ومتابعة الشيطان في تغريره بالإنسان وأمره بتغيير خلق الله ، قال الله تعالى :

( إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد ضل ضلالاً بعيداً . إن يدعون من دونه إلا إناثاً وإن يدعون إلا شيطاناً مريداً . لعنه الله وقال لأتخذنّ من عبادك نصيباً مفروضاً ولأضلنهم ولأمنينهم ولآمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولآمرنهم فليغيرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان ولياً من دون الله فقد خسر خسرانأً مبيناً ) سورة النساء ،

وفي الصحيح عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قال : ( لعن الله الواشمات والمستوشمات والنامصات والمتنمصات والمتفلجات المغيرات لخلق الله )

ثم قال : ” ألا ألعن من لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في كتاب الله عزوجل – يعني قوله تعالى : ( وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا) ”

. http://islamqa.info/ar/ref/2162

اما عن التقشير فقد اجابت اللجنة الدائمة بأن تشقير أعلى الحاجبين وأسفلهما بالطريقة المذكورة : لايجوز لما في ذلك من تغيير خلق الله سبحانه ولمشابهته للنمص المحرّم شرعاً ، حيث إنه في معناه ويزداد الأمر حُرمة إذا كان ذلك الفعل تقليداً وتشبهاً بالكفار أو كان في استعماله ضرر على الجسم أو الشعر لقول الله تعالى

: ( وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ) ،

وقوله صلى الله عليه وسلم : ” لا ضرر ولا ضرار ” .

بالنسبة للتنظيف والترك الكامل دون نمص او تنظيف السؤال :

ما حكم الإسلام في نتف الشعر الذي بين الحاجبين ؟

وكان جواب اللجنة الدائمة هو ( يجوز نتفه ؛ لأنه ليس من الحاجبين)

http://islamqa.info/ar/ref/9037

الخلاصــــــــــــــــــة مما سبق نستنتج ان نمص الحواجب ( نتف شعيرات الحاجب ) حرام حرام حرام ولكن بعض النساء حاجبيهن ينمو بغذارة لدرجة تجعلهن شبه الرجال وهذا لا يجوز وعملاً

بحديث السيدة عائشة رضى الله عنها عندما جائتها احدى النساء وطلبت منها ان تأذن لها بالنمص فقالت اتقى الله قدر المستطاع إذاً ما ينبغى علينا فعله كنساء هو تنظيف حاجبينا فقط ولا نرققهما حتى لا نتضرر ونحاول بقدر الامكان الا نمس حاجبينا بسوء ، يعنى التنظيف يكون نتف الشعيرات الصغيرة التى حول الحاجب وبين الحاجبين وليس الحاجب نفسه

والله اعلى واعلم.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *