التخطي إلى المحتوى
إمتحانات الثانوية العامة في شكل كراسة ( بوكليت)

إمتحانات الثانوية العامة في شكل كراسة ( بوكليت)

بدأت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى إعداد النماذج التجريبية لامتحان الثانوية العامة الجديد، والذى من المقرر أن يجرى بنظام “بوكليت” هو نظام تكون فيه الأسئلة والإجابة فى ورقة واحدة، حيث يجرى العمل على الانتهاء من 5 نماذج منها تمهيدًا لعرضها على الموقع الرسمى للوزارة.

وتحتوي هذه النماذج علي أنواع مختلفة من الأسئلة، تشمل مراجعة شاملة علي جميع أجزاء المنهج، مع إعداد أربع أشكال لكل نموذج امتحان طبقا لطبيعة كل مادة.

وأشار وزير التربية والتعليم إلى ضرورة مراجعة هذه النماذج جيدًا قبل رفعها على الموقع الإلكترونى للوزارة؛ لمساعدة الطلاب فى التدريب على أنماط متنوعة من الأسئلة مشابهة لأسئلة امتحانات نهاية العام الدراسى، لافتًا إلى ضرورة أن تتناسب أسئلة الكراسة الامتحانية “البوكليت” مع مدة الامتحان والدرجة المخصصة، مؤكدًا على ضرورة الانتهاء من النموذج الأول من كل مادة مع نهاية الأسبوع الحالى، على أن يرفع على الموقع الإلكترونى للوزارة مع بداية الأسبوع القادم.

وأوضح الوزير، أنه سيكون هناك عضو قانونى داخل كل لجنة امتحانية هذا العام، لعلاج أى مشكلة تطرأ أثناء ألامتحان، على أن يكون من خارج المحافظة؛ حتى تتوافر له الاستقلالية ولا يمارس عليه أى نوع من الضغوط.

وتدرس الوزارة حاليا علي جعل جميع أسئلة امتحانات الثانوية العامة إجبارية، والاستغناء عن جميع الأسئلة الاختيارية.

وتأتي كل هذه الإجراءات التي تلجأ إليها الوزارة في محاولة منها للقضاء علي الغش الالكتروني الذي انتشر خلال السنوات الماضية في امتحانات الثانوية العامة، في إطار استعدادها المبكرة لامتحانات الثانوية العامة، ومن المنتظر أن تصدر الوزارة إجراءات جديدة خاصة بتأمين ورق الأسئلة داخل اللجان منعا لتصويره وتداوله علي شبكات التواصل الاجتماعي.

الوزارة توجه خطاب إلى المديريات التعليمية بالمحافظاتبسبب نقص معدلات التسجيل الخاصة برؤساء اللجان والمراقبين

وفى سياق متصل، أكدت الإدارة العامة للامتحانات بوزارة التربية والتعليم، فى خطاب تم توجيهه إلى المديريات التعليمية بالمحافظات، أن الوزارة فى مأزق شديد بسبب نقص معدلات التسجيل الخاصة برؤساء اللجان والمراقبين، ولجان سير امتحانات الثانوية العامة، ما دفع إدارة الامتحانات إلى التهديد بمسائلة من يتخلفون عن تسجيل بياناتهم على الموقع الخاص بالتسجيل.

وأوضحت الوزارة أن تحديث وتسجيل البيانات لا يقتصر فقط على العاملين بالمدارس والإدارات التعليمية، وإنما ينطبق أيضًا على الموظفين بالمديريات التعليمية طالما توافرت فيهم الشروط المطلوبة، مشددة على أنه سيتم مساءلة كل من تنطبق عليه الشروط ولم يتقدم لتحديث بياناته، وطبع استمارة الترشح وتقديمها فى الموعد المحدد.

وشددت الإدارة العامة فى خطابها على أنه تم تحديد 5 يناير الجارى كموعد أخير لغلق الموقع الإليكترونى الخاص بتحديث البيانات، وطباعة استمارة الترشيح للراغبين فى العمل كرؤساء لجان، ورؤساء مراكز توزيع الأسئلة، لافتة إلى أنه لن يتم الالتفات إلى الاستمارات الورقية التى تقدم باليد.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *