التخطي إلى المحتوى
تباين ملحوظ في بداية تعاملات البورصة اليوم الثلاثاء 24-1-2017
البورصة المصرية









تباين ملحوظ في بداية تعاملات البورصة اليوم الثلاثاء 24-1-2017

حدث تباين ملحوظ لمؤشرات البورصة اليوم  في افتتاح تعاملات البورصة المصرية، جلسة، اليوم الثلاثاء حتى أول ساعةتداول.

وانخض المؤشر egx30 بنسبة 1.44% عند مستوى 12815 نقطة، بينما صعد المؤشر egx70 بنسبة 0.1% عند مستوى 473 نقطة.

وكان اتجاه البورصة المصرية نحو المسار الصعودى مساء الإثنين، ليرتفع مؤشرها الرئيسى «EGX30» بنحو %2.2، إلى 13002 نقطة، لتأتي رحلة الانتهاء من الهبوط التى استمرت 3 جلسات متتالية، نتيجة إعلان صندوق النقد الدولى أن الحكومة بصدد فرض ضريبة أرباح رأسمالية على البورصة قريبًا.

وقال خبراء سوق البورصة المصرية ، أنه رغم تداول أخبار خلال اليومين الماضيين عن اقتراب الحكومة من فرض ضريبة دمغة على البورصة، بدلًا من أخرى على الأرباح الرأسمالية، إلا أن هذا الأمر لم يؤثر على مؤشراتها، نظرًا لأن أثر الأولى أقل من الأخيرة، كما أن السوق ارتدت لأعلى، بعد مرورها بموجة تصحيحية هابطة 3 جلسات متتالية.

والجدير بالذكر أن الأيام الأخيرة شهدت تواتر أنباء عن نية الحكومة فرض ضريبة دمغة، على تعاملات البورصة، خلال الأشهر القليلة المقبلة، بدلًا من فرض ضريبة على الأرباح الرأسمالية التى تأجلت 3 أعوام، التى أعلن صندوق النقد الدولى، فى وثائق قرض مصر، عن إقرارها بداية من مايو المقبل، ثم نفت الحكومة نيتها تطبيقها بالفترة الراهنة.

وفي هذا السياق توقع المحللون الفنيون تحركات هابطة طفيفة لمؤشرات البورصة، اليوم الثلاثاء، ليتحرك «EGX30»، بين مستويى 12900 – 13090 نقطة، مؤكدين أن السوق تتحرك بشكل طبيعى، دون أى مؤثرات داخلية، أو خارجية، إذ تتحكم المؤشرات الفنية فقط بمجريات الأمور، فى الوقت الحالى.

وفي نفس السياق، قال محمد فتح الله، العضو المنتدب لشركة التوفيق للسمسرة، إن السوق لم تتأثر بتوارد أنباء عن اقتراب فرض ضريبة الدمغة، فسيطر الاتجاه الشرائى على المتعاملين بمطلع الجلسة، قبل أن تظهر عمليات جنى أرباح فى النصف الثانى.

وتابع “فتح الله” أن تأثير ضريبة الدمغة أقل من نظيرتها المفروضة على الأرباح الرأسمالية، وتوقع هبوط السوق بنسب محدودة اليوم، لاسيما أنه يمر بموجة تصحيحية، عقب الارتفاع الكبير منذ التعويم.

 









التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *