التخطي إلى المحتوى
مقتل “حاغاي بن آري” ضابط إسرائيلي أُصيب برصاص فلسطيني في حرب غزة 2014
حاغاي بن آري

مقتل “حاغاي بن آري” ضابط إسرائيلي كبير متأثرا بجروح أصيب بها في حرب غزة

قتل ضابط إسرائيلي كبير يدعى “حجاي بن أريه” (33 عاما) متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها في حرب غزة 2014.

وقالت مصادر إسرائيلية إن الضابط برتبة رائد، رقي لاحقا بعد إصابته إلى رتبة لواء، أصيب برصاص قناص فلسطيني برأسه، ما أصابه بجراح خطيرة.

وخدم الضابط الإسرائيلي في وحدة المظليين بجيش الاحتلال، وكان من المفترض أن يستلم قيادة سرية استطلاع وحدة المظليين بعد أسبوع من إصابته برصاص المقاومة الفلسطينية في منطقة خانيونس جنوب قطاع غزة خلال بحثه عن أنفاق المقاومة.

وظل الضابط في مستشفى بنسلون وسط دولة الاحتلال فاقدا للوعي طوال الفترة الماضية، إلى أن أعلن عن مقتله مساء أمس الثلاثاء.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة، إن الضابط حاغاي بن آري، توفي في المستشفى الليلة الماضية، متأثرا بإصابته بجروح خطيرة خلال الحرب التي استمرت 51 يوما.

ولفتت إلى أن بن آري أصيب في 21 يوليو 2014 بعد تعرضه لنيران قناص فلسطيني في اجتياح لمنطقة رفح في جنوبي قطاع غزة

ودارت معارك عنيفة خلال الحرب بين الجيش الإسرائيلي، ومقاتلي كتائب عز الدين القسام، الجناح المسح لحركة حماس.

وأشارت الإذاعة، إلى انه منذ ذلك التاريخ، بقي بن آري، وهو من سكان هضبة الجولان السورية المحتلة، فاقدا للوعي حتى وفاته.

وذكرت أن قائد وحدة المظليين في الجيش الإسرائيلي اليعزر توليدانو، عيّن (في خطوة غير عادية) في أكتوبر 2014، بن آري، قائدا رمزيا لوحدة المظليين.

وبحسب الإذاعة، فإنه بمقتل بن آري ارتفع عدد الإسرائيليين الذين قتلوا خلال الحرب على يد مقاتلي حركة حماس، إلى 74، غالبيتهم العظمى من الجنود، فيما أصيب أكثر من 800 إسرائيلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *