التخطي إلى المحتوى
عاجل : “فرانس فوتبول” تمنح “زين الدين زيدان” لقب “مدرب العام”
فرانس فوتبول تهدى زيدان لقب مدرب العام

“فرانس فوتبول” تمنح “زين الدين زيدان” لقب “مدرب العام”

فاز النجم الفرنسي “زين الدين زيدان” المدير الفني لنادى “ريال مدريد” الأسباني بجائزة “مدرب العام”، التي تمنحها مجلة “فرانس فوتبول” سنويا لأفضل مدرب في العالم، بعد تحقيقه 3 ألقاب مع الفريق الملكي في 2016.

وأكدت المجلة الفرنسية أن زيدان فاز بالكرة الذهبية مرتين لاعبا (1998 و2002)، ولقب دوري أبطال أوروبا مدربا، ليكرر نفس إنجاز الأسطورة الهولندي الراحل يوهان كرويف، الذي سبق أن توج بالكرة الذهبية كلاعب، وكذلك اللقب الأوروبي كمدرب مع برشلونة.

وأشارت المجلة الفرنسية إلى أن “زين الدين زيدان” تولى تدريب الفريق الملكي خلفا للإسباني “رافائيل بينيتيز” مطلع عام 2016، حيث قاد الميرينجي للفوز بدوري الأبطال، وكأس السوبر الأوروبي، فضلا عن كأس العالم للأندية.

وتعرض زيدان لخسارتين فقط خلال 55 مباراة مع ريال مدريد، كما أنه نجح في معادلة رقم برشلونة القياسي في الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم في 39 مباراة متتالية.

الصحف و الدراسات المهتمة بعالم التدريب :

و أظهرت دراسات إسبانية أن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، والأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد، والإسباني إوزيبيو ساكريستان مدرب ريال سوسييداد، هم المدربون الأكثر شهرة في الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبحسب الدراسة التي أجرتها الشركة الاستشارية المتخصصة في الاتصالات والعلاقات العامة لنخبة الرياضيين “Comunicar es Ganar”، جاء (زيزو) بالمركز الأول بواقع 78.1%، يليه سيميوني ثانيا بـ74.1% وإوزيبيو ثالثا بواقع 66.2%.

في حين جاء مدرب برشلونة لويس إنريكي في المركز الرابع بواقع 64.4% يليه فران اسكريبا مدرب فياريال خامسا بـ63.1%.

وعلى الصعيد الأوروبي، اعتبرت الدراسة، الوحيدة في العالم التي تقيس شهرة مدربي دوريات النخبة لكرة القدم، أن الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي هو الأكثر شعبية في قارة أوروبا بـ79.1%.

وتعتمد نتائج الدراسة على 10 فئات تحليلية ويتم نشرها 3 مرات في العام (سبتمبر/أيلول، ويناير/كانون ثان، ومايو/آيار).

وخلف كونتي في التصنيف القاري، مدرب ريال مدريد بواقع 78.1% ليحل ثانيا، يليه الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب بايرن ميونخ ثالثا بـ77.7% ، والإسباني بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي رابعا (74.6%)، وسيميوني خامسا (74.1%). 


عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *