التخطي إلى المحتوى
هل يمكن التخلص من مشاهدة الأفلام الإباحية ؟؟؟

هل يمكن التخلص من مشاهدة الأفلام الإباحية ؟؟؟

الأمرُ لم يعدْ سرًّا بعدَ الآنَ الإباحيةُ إدمانٌ ،يوجد الكثير من الأبحاث العلميةِ التى تثبتُ هذا الاستنتاجَ .

وكلُّ هؤلاءِ الذين تعلَّقوا فى هذه الدائرةِ الفارغةِ يعلمون ذلك جيَّدًا .

إنَّهم يعرفونَ كم يبدو الأمرُ صعبًا للابتعادِ عن الإباحيةِ بعدما أصبحت كما يبدو أمامهم الشئَ الوحيدَ الذى يُشْعِرُهُمْ بالراحة.

يعرفون كم هى مدمرةٌ للعلاقاتِ, وأنها تعطيهم سلوكًا انعزاليا , حتى ولو كانوا محاطينَ بأقربِ الناس لقلوبهم والذين يحبونهم.

البعض يظنُّ أنه لا يوجد أملٌ لمستقبلٍ أفضلَ, ويظنُّ أن الإباحيةَ قد سببت ضررًا دائمًا و مستحيلٌ التحرر منه والتعافى.
ولكن ببساطةٍ … هذا غير صحيحٍ.
هنا فى مهمتنا هى مساعدةُ الناس الذين بالفعل يكافحون وأن نخبرَهُم أن هناك أملٌ.

إدمان الإباحية “يمكــــــن” التغلب عليه وللأبد, وهذا لأن دماغك بلاستيكي :
“بلاستيك” هى كلمة لها اصل يونانى “بلاستوس”, وتعنى قابلًا للتشكل.
إذا كان هناك شئ من البلاستيك فيمكنه أن يتشكل .

العلماء اعتادوا على الاعتقاد بأنه بمجرد بلوغ الدماغ البشرىِّ مرحلةً معينةً من النمو فانه يتوقف عن النمو مجدَّدًا ويتوقف عن التغير.يؤمنون بالمثل الذى يقول “لا يمكنُك تعليم الكلب العجوز خدعًا جديدةً”

وكما اتضحَ أنَّه يمكن للدماغ البشرى التغيرُ والنموُّ بغض النظر إطلاقا عن مدى تقدمك فى العمر طبقا لبحث علمى فى جامعة “هارفرد”.الدماغُ البشرىُّ هو شئ قابلٌ للتغييرِ دائمًا وأبدًا, عقلك خُلق ليتغير.

تفحَّصْ هذهِ الدراسةَ للتأكُّدِ كمثال:

“العلماء الباحثون اختاروا مجموعةً من الناس العاديين وعلموهم لعب البيانو بخمسة أصابعَ ليجعلوا بعض المهاراتِ الحركيةِ تنمو مستخدمين أجزاءَ مختلفةً من الدماغ, وكان يجب عليهم أن يؤدوا هذا التمرين بإتقان وبنفس الإيقاع والسرعة, وبعد نهاية كل تمرين يتمُّ اختبارهم.قبل وبعد كلِّ تمرين يوميًا, العلماءُ يضعونَ ملفاتٍ كهرومغناطيسيةٍ أمامَ جِبَاهِهِم ليحفِّزُوا أماكنَ فى أَدْمِغَتِهِمْ بإشاراتٍ كهربيةٍ, وأصابعهم تستجيب طبيعيا لهذه الإشارات الكهربية بعمل حركات بسيطة .وبينما يتمرن الأفراد على البيانو ويطورون هذا الجزء من أدمغتهم تطلب الأمر تحفيزًا كهربيًّا أقلَّ وأيضًا أصابعهم استجابت بدرجةٍ أكبرَ بالرغم من تخفيض نسبة التحفيز الكهربى “.

بصورة أساسية لقد تغيرت أدمغتهم, فبالاستمرار على فعل شئ معيَّن
(مثل اللعب على البيانو كما فى هذه الحالة) تنشطت مناطقُ جديدةٌ فى أدمغتهم
وتكونت مساراتٌ جديدةٌ.
شئ جميل أليس كذلك ؟

ولكنَّ الذى ليس جميلًا هو أن الإباحية أيضًا تغيِّر دماغَك بطريقة سلبيةٍ
الاستمرار بمشاهدة الإباحية سيجعلك ترغب فى المزيد, وسوف تعتمد عليها فيما بعد, وستحتاج الى المزيد.
ستحتاج إلى مشاهد عنيفة منها, وعقلك سيشجعك للعودة لها لأنه يعلم أنها تشعرك بالراحة .
كل هذه الأشياء حدثت لأن دماغك قد تغيَّر بسب مشاهدة الإباحية.

وقبل أن تعلم هذا فأنت تواجه صعوبةً فى التوقف.
ولكن العقل يمكن أن يتغير.
من خلال الجهدِ والمثابرةِ يمكنك أن تعيدَ عقلَكَ إلى ما كان عليه وأيضًا يمكنُ أن يكونَ تغيرًا دائمًا وهذا بسب “المرونة العصبية”
الأثارُ الضارَّةُ من الإباحيةِ سوف تتلاشى بعد التعافي وستختفى نهائيًّا .
إنها عمليةٌ -تحتاج الى التزام- ولكن يمكن أن تتمَّ .
ملاحظة: عقلك يمكنه التعافى والشفاء بغض النظر عن الضرر الذى يبدو عليه
إننا ندعمكم استمروا .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *