التخطي إلى المحتوى
المركز المصرى لحماية الحق فى الدواء يطالب بإلغاء قرار زيادة أسعار الأدوية
إرتفاع أسعار الأدوية

المركز المصرى لحماية الحق فى الدواء يطالب بإلغاء قرار زيادة أسعار الأدوية

طالب الدكتور محمد عز العرب، مؤسس وحدة الأورام بالمعهد القومى للكبد، والمستشار الطبى للمركز المصرى لحماية الحق فى الدواء، بإلغاء قرار  الصحة بزيادة أسعار الدواء.

وقال محمد عز العرب: “لدينا مطالب أولها إلغاء قرار زيادة تسعيرة الدواء، الصادر من وزارة الصحة يوم ١٢ يناير، وتوفير ٥٠٠ مليون جنيه لإعادة شركة النصر للأدوية التابعة لقطاع الأعمال، المطالبة بإنشاء مصنع لتصنيع المواد الخام، وإنشاء مصنع للمواد الكيمائية، لتوفير المواد الكيمائية بدلا من استيرادها، والاستغلال فى رفع اسعارها من المستوردين”.

جاءت هذه التصريحات خلال المؤتمر الصحفى للجنة الدفاع عن الصحة، المنعقد بمقر اتحاد المهن الطبية دار الحكمة، بحضور الدكتور محمد حسن خليل، منسق لجنة الدفاع عن الحق فى الصحة، والدكتور رؤوف حامد، رئيسهيئة الرقابة الدوائية السابق، والدكتورة كريمة الحفناوى، عضو اللجنة، والدكتور منى مينا عضو لجنة الدفاع عن الحق فى الصحة، ووكيل نقابة الأطباء.

وزارة الصحة تعلن عن زيادة أسعار 3010 صنف دواء بنسبة تترواح بين 30% و 50%. 

وأعلنت وزارة الصحة عن زيادة أسعار 3010 صنف دواء بنسبة تترواح بين 30% و 50%. 

وكان الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة، أكد أن زيادة أسعار الدواء تُطبق على الأدوية المستوردة فور دخول مستلزماتها للبلاد، مشيرًا إلى أن الأدوية التي تم تحريك أسعارها 3010 صنف من أصل 12024 صنف دوائي متداول في مصر.

وأضاف الدكتور أحمد عماد الدين راضي، في مؤتمر صحفي عقد بالمعهد القومي للتدريب اليوم الخميس، أن الزيادة تمثل 25% فقط من الأدوية المتداولة في مصر.

وحذر الوزير من التلاعب بالأسعار وأكد أنه تم وضع عقاب رادع لمن يخالف أحكام هذا القرار الذي يقضي “بمنع وحظر وتداول أي مستحضر مُسعّر جبريًا أو التلاعب في أسعارها بأي صورة”، يتمثل في الحبس من سنة إلى ٥ سنوات، وغرامة من ٣٠ ألف إلى ١٠ مليون جنيه، مع مصادرة المضبوطات.

وأضاف وزير الصحة: “الدواء المصنع محلي، والذي يرتفع سعره عن 100 جنيه سيكون نسبة الزيادة بها 30%، والأدوية من 50 لـ 100 جنيه سيزيد بنسبة 40%، والأدوية من 0 إلى 50 جنيه ستكون الزيادة 50%”.

وتابع: “الادوية المستوردة، والذي يرتفع سعرها عن 50 جنيه ستكون نسبة الزيادة بها 40%، والأدوية أقل من 50 جنيه سيكون الزيادة بنسبة 50%”.

غرفة صناعة الأدوية : قرار زيادة أسعار 3010 صنف دواء أنقذ صناعة الدواء فى مصر :

قالت غرفة صناعة الأدوية، إن قرار وزير الصحة بشأن زيادة أسعار 3010 صنف دوائي جاء إنقاذًا للصناعة من أخطار محدقة تهدد بحرمان المواطن المصري من حقه الأصيل في الحصول على الدواء بشكل آمن، مشيرة إلى أنه لم يكن للغرفة ولكافة الأطراف المعنية أن تقف أمامه مكتوفة الأيدي.

وأضافت الغرفة، في بيان صحفي مساء الخميس بعد إعلان وزير الصحة زيادة الأسعار، “دق ناقوس الخطر معلنًا ظهور السوق السوداء للمرة الأولى في تاريخ سوق الدواء المصري، وبات مصير المريض مهددًا مما جعل التحرك بالتعاون مع كافة الأطراف الفاعلة من أجل مواجهة هذه الظاهرة”.

وتابعت: “رغم أن قرار الزيادة يبدو في ظاهره وكأنه عبء جديد على ميزانية المواطن، إلا أنه وفي حقيقة الأمر خطوة أولى يتوقع أن تتبعها خطوات أخرى بهدف إصلاح منظومة التسعير”.

وذكرت أن القرار لا يشمل سوى 25 %‏ من أصناف الدواء المتداولة كما يحفظ للشعب المصري الحق في الحصول على الدواء بالجودة المطلوبة وبسعر لا يمنح شركات صناعة الدواء سوى القدرة فقط على الاستمرار خاصة، وأنأسعار الدواء المصري هي الأقل من حيث السعر عن مثيلاتها في المنطقة.

غرفة الدواء تتعهد على توفير الدواء بأعلى جودة وأقل سعر ممكن :

ووجهت الغرفة الشكر إلى رئيس الجمهورية، على حرصه المستمر في دعم صناعة الدواء المصرية من أجل الإستمرار في تأدية رسالتها السامية وجذب المزيد من الإستثمارات.
وشاركت غرفة صناعة الدواء في المؤتمر الذي عقد اليوم بمقر المركز القومي للتدريب،، حيث حضر الدكتور أحمد العزبي رئيس الغرفة، وأسامة رستم نائب رئيس الغرفة، وأعضاء بالغرفة منهم محيي حافظ وجمال الليثي وأشرف الخولي رئيس رابطة الشركات الأجنبية في مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *